أخبار

6 أشياء عن نظام هارموني من هواوي

بالنسبة لهارموني ظهرت الكثير من الأسئلة منذ أن أعلنت Huawei عن نظام التشغيل Harmony الخاص بها في عام 2019. والذي ربما يكون أهم منافس لنظام التشغيل Android الشهير. على الرغم من أن اللمحات الأولى للنسخة التجريبية الأولى من Harmony 2.0 التي أطلقتها الشركة في عام 2020 أظهرت العديد من حيث توحيد جميع الأجهزة، لكن لا يزال هناك العديد من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة. من بين هذه الأسئلة، مدى الخصوصية والأمان والأداء والتوافر على نطاق واسع خارج الصين.

شاهد أيضا : قائمة متجر التطبيقات الأكثر أنتشارا فى عام 2020

إطلاق الإصدار الرسمي لنظام هارموني


أصدرت Huawei لأول مرة إصدار نظام التشغيل لبعض الأجهزة في عام 2019، مع التركيز على أجهزة التلفزيون الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء وأنظمة الترفيه داخل السيارة والمزيد، حتى الآن اكتفت الشركة بإصدار Harmony OS 2.0 في يونيو الماضي على مجموعة مختارة من هواتفها وساعاتها الذكية.


الهواتف الذكية المتوافقة


أعلنت شركة Huawei عن دعمها لنظام Harmony OS الإصدار 2.0 للهواتف الذكية ذات ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) بسعة 4 جيجابايت ومع ذلك. بحلول نهاية عام 2021، تخطط الشركة لتثبيت النظام على أكثر من 300 مليون جهاز. بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء وأجهزة إنترنت الأشياء وأجهزة الأعمال الأخرى تتلقى الهواتف الذكية من Huawei، مثل Mate 40 و P40 و Mate 30، تحديثات Harmony OS 2.0 تلقائيًا.


هل نظام التشغيل جيد


أثبت النظام، وفقًا للعديد من مراجعي الإصدار التجريبي، أنه نسخة من نظام Android مما يعني أنه يعتمد على رمز من مشروع Android مفتوح المصدر، وعلى هذا النحو يجب أن يكون نظام تشغيل جيد، وهو يعمل بطريقة مألوفة إلى حد ما. لكن لا يزال من السابق لأوانه إصدار حكم نهائي. ومن المفترض أن يوضح الوقت مدى جودة نظام التشغيل، هذا لأنه لا يزال غير منتشر، وتساعد الكثير من العوامل في إثبات جودتها.


هل يشغل هارموني تطبيقات أندرويد

وفقًا لشركة Huawei، يسمح Harmony للمستخدمين باستخدام تطبيقات Android، بالإضافة إلى السماح بتنزيل تطبيقات Harmony OS وتشغيلها، لن يتمكن المستخدمون من الوصول إلى متجر Google Play ومع ذلك، يحتوي متجر تطبيقات هواوي على أكثر من 134000 تطبيق، وقد اشترك أكثر من أربعة ملايين مطور لتوزيع تطبيقاتهم من خلال متجر التطبيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى