أخبار

قراصنة روسيا يهاجمون الشبكات الأمريكية للمرة الثانية

هاجم قراصنة روسيا الذين يتقون الدعم من المخابرات العسكرية الروسية GRU الشبكات الامريكية مرة اخرى , فى مجموعه من الهجمات التى كان هدفها العديد من مؤسسات الدولة و التى كان من اهمها منظمات حكومية و منظمات البنية التحتية .

وكانت المخابرات العسكرية الروسية قد قامت بالعديد من الهجمات السابقة على الولايات المتحدة الامريكيه و كان من اهم هذه الهجمات التأثير على الأنتخابات الرئاسية عام 2016 , حيث كان للهجوم أثر كبير على تغيير النتائج .

وقد كانت الهجمات من قبل مجموعة قراصنة روسيا المسماه APT28 من شهر ديسمبر فى العام الماضى الى شهر مايو من العام الجارى .

وقد أرسل مكتب التحقيقات الفيديرالى بالولايات المتحدة تنبيها لضحايا هذا الهجوم فى شهر مايو , و قد حاول مجموعة الهاكر أختراق البريد الخاصة بشركة مايكروسوفت , وحسابات ال VPN و حسابات البريد الالكترونى .

شاهد أيضا : رسالة علي Whats App تخترق الهواتف فماهي الرسالة وكيف تتجنب الاختراق

اما عن هذه المرة فقد توسعت اهداف المجموعة لتكون من أهدافها منظمات حكومية ومنظمات اخرى تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها , ووكلات فيديرالية ومؤسسات تعليمية .

أيضا تؤكد بعض المصادر عن أن قراصنة روسيا ATP28 حاولو استهداف مجال الطاقة الاميركى أيضا .

وفى هذا السياق يعد البحث عن هجمات أخرى للهاكرو الروسى أمرا يثير الرعب فى داخل المنظمات الامريكية , وخاصة ان عمل الهاكر تجاوز اعمال التجسس فلم يعد يقتصر عليها فقط , ولكن الامر الأن أبعد من ذالك فقد تتطورت الهجمات لتكون هجمات تخريبية للمنظمات و المؤسسات .

اما عن هاكرز ATP28 بشكل خاص فهم متهمين أساسيين لدى الجهات الامنية الامريكية فى عمليات التلاعب بأنتخابات 2016 .

وما يثير الضحك أن الهجوم الأخير جاء هجوما أنتقاميا من الدرجة الاولى , حيث أستبعدت اللجنة الاوليمبية روسيا من المشاركة فى الاوليمبياد فى 2018 بسبب أستخدام اللاعبين المنشطات .

كما أكد المتحدث الرسمى لمكتب التحقيقات الفيديرالى الاميريكى :

أن دوافع قراصنة روسيا ليست واضحة المعالم ولكن يمكننا أصدار أحكام بناء على طبيعة الاهداف التى تم أختراقها

و أيضا صرح مكتب التحقيقات الفيديرالى أن عملية الاختراق تمت بأشراف مباشر من الخابرات العسكرية الروسية وهناك أحتمالات كثيرة حول أستمرارية هذه العمليات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق